قيادي بحزب “ساويرس”: إسرائيل ليست العدو.. ومصلحتنا إنهاء المقاومة!

- ‎فيأخبار

نشر أحد المواقع المحسوبة على جهات أمنية، مقالا يدعو للتطبيع مع العدو الصهيوني، تحت عنوان "إسرائيل ليست العدو" لكاتب مغمور يدعي "محمد زكي الشيمى" الذي قال إنه "عضو التثقيف والتدريب حزب المصريين الأحرار" الذي أسسه نجيب ساويرس.

ويعتبر مراقبون نشر المقال على موقع "دوت مصر" سقطة جديدة، تستوجب تدخل نقابة الصحفيين لمحاسبة وسائل الإعلام المطبعة مع العدو الصهيوني، ويفضح العداء الواضح من سلطات الانقلاب للقضية الفلسطينة وخيانة الامة.

الكاتب المغمور قال: عدونا الخارجي الآن ليس إسرائيل، بل الإخوان المسلمون وحماس وقطر وتركيا.. إسرائيل ليست العدو أو على الأقل فهي ليست الآن الأكثر تهديداُ لنا ولا الأقل اتفاقاً مع مصالحنا، بل حماس هي العدو، وحماس هي من بادرت بالإضرار بالمصريين والاعتداء عليهم في السنوات الماضية، وكل إضعاف لحماس يحقق مصلحة لمصر، شاء المدعون أم أبوا".

وزعم أن إنهاء المقاومة في مصلحة مصر قائلا: "لا بد أن تضمن مصر استقرارها، وهذا لن يتم في وجود حماس، كما أنه لا بد من حل نهائي وعادل للقضية الفلسطينية لنضمن استقرار المنطقة، وهذا الحل لن يتحقق بالطريقة التي تراها حماس ولا بالإرهاب ولا عبر القوى الإسلامية والقومية، الحل سيكون باستراتيجية مختلفة ".