أميرة أبو الفتوح: الانقلاب يصر على جعل مصر “أضحوكة العالم”

- ‎فيأخبار

قالت الكاتبة الصحفية أميرة أبو الفتوح: إن السلطات المصرية تصرُّ على جعل مصر "أضحوكة العالم"، مشيرةً إلى أنه في كل يوم يستيقظ المصريون على فضيحة أو مهزلة جديدة.

 

وأضافت في مقالها على موقع "ميدل إيست مونيتور" البريطاني أن العالم أدان أحكام الإعدام ضد "الرئيس الشرعي" محمد مرسي التي تم إصدارها في إطار قضية ملفقة نسجت من خيال مريض وفاسد.

 

وتابعت: "إن ما سبب صدمة هو إعدام 6 من أعظم شباب مصر في قضية "عرب شركس"، وقد حكم عليهم بالإعدام قبل ثلاثة أشهر، وتم إلقاء القبض على الشبان الستة قبل حتى وقوع الحادث الذي حوكموا بسببه، تم اعتقال بعضهم قبل عام، وقبل بضعة أشهر، وكان أحدهم لم يبلغ سن 18 حين ألقي القبض عليه.

 

وأشارت إلى وجود تقارير رسمية تثبت ذلك قدمتها عائلاتهم لمراكز الشرطة والمحاكم للإبلاغ عن اختطافهم.

 

ورأت أن ما يجعل الأمر أكثر خزيًا، هو أنه بعد يوم من إعدامهم، أصدرت محكمة القضاء الإداري حكمًا بإعادة فتح القضية.

 

وواصلت: لقد قُتل هؤلاء الشبان ورحلوا عن حياتنا الدنيا، لكن المحاكم المصرية تريد إعادة محاكمتهم.. لقد فات الأوان؛ وهم الآن مع الله وحده وهو من سينتقم لهم.

 

وختمت الكاتبة بالقول: علمنا التاريخ أن إرادة الشعب دائمًا أقوى لأنها عادة ما تكون على حق عندما كانوا يدافعون عن العدالة، والله يقف دائمًا مع من هم على حق وسنواصل ثورتنا، ثورة 25 يناير حتى ننتصر.