أهالي الصالحية يكذبون داخلية الانقلاب ويصفون القتلى بحسن السمعة

- ‎فيأخبار

نفى أهالي منطقة سامي سعد بالصالحية – مركز الحسينية بالشرقية؛ رواية المتحدث باسم داخلية الانقلاب حول ‏انتساب سليمان العقدي والعاملين معه بالمزرعة التي تم تفجيرها لما يعرف بتنظيم ‏داعش.

قال الاهالي: إن صاحب المزرعة الذي تم قتله و5 من العاملين بها مشهود لهم بالصلاح، ولم يُرَ منهم أي سوء، ‏مستنكرين عملية الاقتحام والقتل لهم برصاص مليشيات العسكر وداخلية الانقلاب.

تابع الأهالي: إنهم فوجئوا بقوات كثيفة بأسلحة ثقيلة تابعه لسلطات الانقلاب تحاصر المنطقة منذ فجر أمس الأحد، ما ‏حولها لثكنة عسكرية وقاموا باقتحام المزرعة، وقتل كل الموجودين بها، فضلا عن تفجير لعدد من المنازل ما تسبب ‏في حالة من الزعر والخوف الشديد لدى الأهالي، خاصة بعد تحليق الطائرات في سماء المنطقة.