“أطباء القاهرة” تتهم “صحة الانقلاب” بالتعنت مع طلبة الدراسات العليا

- ‎فيأخبار

قال الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة أطباء القاهرة: إن هناك تعنتا من وزارة الصحة والسكان فى حكومة الانقلاب ممثلة في مديرية الشئون الصحية بالقاهرة مؤكدا إن مشكلة الزمالة المصرية مع الأطباء الحاصلين على الدراسات العليا مازالت مستمرة.

وأوضح الطاهر، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، أن الأطباء الذين يتقدمون لدراسة الزمالة المصرية نوعان، الأول غير حاصل على دراسات عليا ويدرس بالزمالة 5 سنوات، والثاني هم الحاصلون على الدراسات العليا ويدرسون 3 سنوات للماجستير و4 سنوات للدبلومة، وهذا هو المعتاد سنويا.

وأضاف، أن الحاصلين على الدراسات العليا، يعانون من عدم قبول أوراقهم في محافظة القاهرة وحدها، وذلك بحجة أن مستشفيات وزارة الصحة لابد أن تستفيد من هؤلاء الأطباء في العمل وليس في التدريب.

وأكد أن طبيب الزمالة يعمل ويحصل على نوبتجيات أثناء دراسة الزمالة نفسها، ويعمل مثل غيره، كما أن أي قرار جديد لابد وأن يطبق على مستوى الجمهورية سواء كان عادلا أو غير عادل.

وأشار إلى أنه اتصل بالدكتورة مهجة مصطفى، رئيس قطاع التدريب بوزارة صحة الانقلاب لاستيضاح الحقيقة في عدم قبول أطباء القاهرة بالدراسات العليا، وأفادت بأنه لم تصدر منها أي تعليمات بتغيير نظام قبول الأوراق هذا العام عن الأعوام السابقة. وبعدها اتصل بالدكتور حسام الخطيب، وكيل وزارة الصحة بالقاهرة، وأفاد بأن د. علياء، مديرة إدارة التدريب بمديرية الشئون الصحية بالقاهرة، اقترحت عدم قبول أوراق الأطباء الحاصلين على الماجستير للدراسة بالزمالة المصرية، وأنهم أكدوا أن هذا القرار ظالم وغير عادل.