“الإحصاء”: ارتفاع أسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود والطعام

- ‎فيأخبار

محمد كمال

الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في سجــل الرقــم القياسي العـــام لأسعـــار المستهلكين لشهـر مايو 2014، أقسام كل من المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود والثقافة والترفيه والطعـــــام والمشــروبات الأسـمـاك والألبــان والجـــــبن والبيــض قد سجلت ارتفاعاً.

وجاء في السجل قسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود قد سجل ارتفاعا قدره (0.9%) ليسهم بمقدار (0.12%) فى معدل التغير الشهرى بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الغاز الطبيعي بنسبة (188.5%).

كما سجل قسم الثقافة والترفيه ارتفاعا قدره (0.4%) ليسهم بمقدار (0.01%) في معدل التغير الشهري بسبب ارتفاع أسعار رحلات العمرة بنسبة (0.9%).

فيما سجـل قســم السلع والخــدمات المتنـوعة ارتفــاعا قــدره (0.1%) بسـبب ارتفاع أسعــار الذهــب بنسبة (1.0%)، وسجــل قســم الطعـــــام والمشــروبات ارتفـــاعا قـــدره (11.8%) ليسهم بمقدار (5.83%) في معدل التغير السنوي.

كما شهدت أسعار مجموعة الأسـمـاك والمأكــولات البحرية ارتفاعًا بنسبة (28.4%) لتسهم بمقدار (0.7%) في معدل التغير السنوي بسبب ارتفاع أسعار الأسماك الطازجة والمجمدة بنسبة (29.5%)، والمأكولات البحرية بنسبة (52.2%)، والسمك المملح والمدخن بنسبة (17.5%).

وكذلك شهدت مجمــوعة الألبــان والجـــــبن والبيــض ارتفاعًا بنســبة (19.1%) لتسـهم بمقدار (1.2%) في معدل التغير السـنوي بسـبب ارتفاع أسـعــار اللبن الحليب بنسبـة (8.6%)، الجبن بنسبة (22.1%)، البيض بنسبـة (26.5%).

فيما ارتفعت أسعار مجـمــوعة مـنـتـجـــات غـــذائـــية أخرى بنسبة (16.2%) لتسهم بمقدار (0.1%) في معـــدل التغير الســنوي بسـبـب ارتفاع أسعـار الملح والتوابل بنسبــة (17.4%).

وارتفـــعت مجمــوعة اللحــوم والـــدواجن بنسبــة (15.8%) لتســهم بمقدار (2.1%) في معـدل التغـير السنــوي بســبب ارتفــاع أسعــار اللحــوم الحمــراء الطــازجة والمجمــدة بنسـبــة (16.9%)، الــدواجن بنسبــة (14.5%).

كما ارتفعت جموعة الخضـروات بنسبة (9.4%) لتسـهم بمقدار (0.9%) في معدل التغير السـنوي بســبب ارتفاع أسعار البصل بنسبة (35.6%), القلقاس بنسبـة (23.5%)، الخضروات الجافة بنسبة (17.6%).

وارتفعت مجمــوعة الفــاكهة بنسبــة (7.5%) لتســهم بمقدار (0.2%) فــي معــدل التغــير السنــوي بســـبب ارتفــاع أسعــــار المــوالح بنسبـــة (11.4%), الفــاكهة الجــافة بنسبـة (20.1%).

كما ارتفعت مجمــوعة الــزيوت والــدهـون بنســبـة (6.7%) لتســـهم بمقدار (0.3%) في معـدل التغيــر السنــوي بســـبب ارتفـــاع أسعــار الزبــــد والسمـــن البلــدي بنسبة (21.4%)، الطحينة بنسبة (27.6%).

وزادت المشروبات بنسبة (4.5%) لتسهم بمقدار (0.1%) في معــدل التغـــير السنــوي بســبب ارتفـــاع أسعـــار الميـــاه الغــازية بنسبــة (11.2%).

إضافة إلى ارتفــــاع مجمـــوعة الحبــوب والخبـــز بنسبــة (3.6%) لتســـهم بمقدار (0.3%) في معدل التغير السنوى بسبب ارتفاع أسعار الارز بنسبة (2.4%), النشا بنسبة (38.7%).

كما سجــل قســم المشــروبات الكحــولية والــدخان ارتفــاعا قدره (8.2%) ليسهم بمقدار (0.32%) في معـدل التغيــر الســنوى بســبب إرتفــاع اسعـــار السجــائر المحــلية بنسبة (7.4%)، السجائر المستوردة بنسبة (14.7%).

3- سجـل قســم الأثـــاث والتجهــيزات والمعــدات المنزلـــية والصيــانة ارتفــاعا قــدره (11.4%) ليسهم بمقدار (0.37%) في معدل التغير السنوي بســبب ارتفاع أسعــار الأثاث الخشبي بنسبة (12.6%)، الأدوات المنزلية الزجــاجية بنســبة (29.4%)، مواد النظافة المنزلية بنسبة (11.8%).

وسجـل قســـم الرعـــاية الصحــــية ارتفــــاعا قـــدره (12.8%) ليســـهم بمقدار (0.64%) في معــدل التغيــر السنــوي بســبب ارتفـــاع أسعـــار المنتجات الصيدلانية بنسبة (13.3%)، خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة (10.4%)، خــدمات المستشفيــات بنسبة (15.5%).

فيما سجـــل قســم النقـــل والمــواصلات ارتفـــاعا قـــدره (6.9%) ليســـهم بمقدار (0.25%) في معــدل التغير الســنوي بســبب ارتفاع أسعـار خدمات النقل بنسبة (9.1%).

وكذلك سجل قسم الثقافة والترفيه ارتفاعا قـدره (14.3%) ليسـهم بمقدار (0.27%) في معــدل التغيــر الســنوي بســبب ارتفــاع أسعـــار تذكرة حـديقة الحيوانات بنسبـة (141.2%), رسوم الاشتراك فى القنوات الفضائية بنسـبة (6.7%)، رحــلات الحج والعــمرة بنسبة (24.4%).

كما سجـل قسم المطاعم والفنادق ارتفاعًا قدره (4.9%) ليسهم بمقدار (0.22%) في معدل التغير السنوي بسبب ارتفاع أسعار الوجبات الجاهزة بنسبة (4.9%).

بينما سجـل قســم السلـع والخــدمات المتنوعة ارتفــاعا قدره (0.4%) ليسـهم بمقدار (0.01%) فـي معـدل التغـير السنـوي بسـبب ارتفــاع أسعار العنـاية الشخصية بنسبة (2.0%)، على الرغم من انخفاض الذهب بنسبة (- 10.9%).