بالفيديو.. «ساويرس» يعترف بالتآمر على الرئيس مرسي وتنسيقه مع الانقلاب

- ‎فيأخبار

 يقف ساويرس مع حفنة من قيادات حزبه "المصريين الأحرار"، تتوسطهم "تورتة" على شكل برلمان، ثم يقول لمن حوله: عاوزين قد إيه من التورتة؟ ثم يقسم نصف التورتة.. في إشارة منه إلى أنه يستهدف نصف البرلمان والسيطرة على الحكومة فيما بعد.

هذه القصة ليست خيالية بل حكاها ساويرس نفسه في حوار أجرته معه صحيفة "اليوم السابع" اليوم السبت.

كما اعترف ساويرس أيضا في برنامج "آخر النهار" الذي يقدمه محمود سعد مساء أمس الجمعة أنه تعمد تهييج الدنيا على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي إبان فترة حكمه قبل الانقلاب العسكري.

قال ساويرس: "التقيت في عهد مرسي صديقا قطريا، من الأسرة الحاكمة، في لندن، وقال لي: أنا جاي لك، والرئيس (مرسي) عارف.. الجماعة متمسكين بالعيلة، وعاوزين استثماراتكم.. وموضوع الضرائب هيتحل.. بس مش ده المشكلة"".

وأضاف ساويرس: "قلت له إيه المشكلة يا محمد؟ فقال: أنت بتعمل قناة (أون. تي. في).. عمال تخبط فيهم النهار كله.. و(المصري اليوم) بتعمل مش عارف إيه.. وفتحت لها مكتبا في أمريكا عمال يبعث رسائل للكونجرس.. بتشتم.. يعني بتقول اللي بيعملوه.. وأن الرجل كسر الدستور، وبتسافر، وعمال بتهيج الدنيا كلها عليهم".

وتابع: «قلت له: يا محمد.. أنا رجل معارض.. يعني من حقي أعمل كل الكلام ده.. أعمله في النور.. مش مستخبي، وهذا حقي الدستوري"!.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي كشف فيه رجل الأعمال القبطي أنه رفض العمل وزيرا أو محافظا للقاهرة، بعد أن تلقى عرضا بذلك من الرئيس محمد مرسي. كما كشف أنه تلقى مكالمة هاتفية من السيسي، "في الصيف اللي فات"، رافضا الكشف عن محتواها، مؤكدا أن «السلطة ورجال الأعمال بمصر مكملين لبعض، وأن الاثنين يحتاج كل منهم للآخر وأن يضعا أيديهما في أيدي بعض للخروج من المأزق الذي يعيشه الوطن" بحسب قوله.

واعتبر ساويرس اتهامه بسرقة 14 مليار جنيه "كلام فارغ" في إشارة إلى امتناعه عن دفع المبلغ الذي قررته عليه مصلحة الضرائب قبل عدة سنوات ودشن نشطاء إبان فترة حكم مرسي حملة بذلك تحت عنوان "فين فلوسنا يا حرامي/ فين ال 14 مليار جنيه يا حرامي".

وهاجم ساويرس حزب "النور" واعتبره ضد الدستور، أما حركة 6 أبريل فزعم أنها "اتباعت للإخوان"، وأن 90% من الأحزاب عبارة عن "عم أحمد وابنه واتنين أصحابه"، وأن قائمة "في حب مصر" أعدتها أجهزة أمنية وتضم شخصيات لها تاريخ من التضليل.

ويعتبر "نجيب ساويرس" أحد أكبر رجال الأعمال المصريين، وهو رئيس شركة أوراسكوم للاتصالات والتكنولوجيا، ومؤسس حزب المصريين الأحرار، وأطلق قناة "أون تي في"، في 6 أكتوبر 2008. كما أنه أحد كبار المساهمين في جريدة "المصري اليوم" اليومية.

وقدرت مجلة "فوربس" سنة 2010 ثروته بنحو 2.5 مليار دولار، وترتيبه رقم 374 في قائمة أغنى أغنياء العالم، بينما هو يحتل المرتبة الرابعة في مصر.