أبرز هزليات قضاء الانقلاب اليوم

- ‎فيأخبار

كتب- أحمد علي:

 

تصدر الدائرة الـ15 بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، حكمها بحق 31 من مناهضي الانقلاب العسكر، بزعم محاولة قلب نظام الحكم في دار السلام، ونشر الفوضى في البلاد، خلال ذكرى ثورة 25 يناير من العام الحالي بمنطقة دار السلام.

 

تواصل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، جلسة محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلاً في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ"أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة"، ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع للمرافعة.

 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات عدة؛ منها تدبيرهم تجمهرًا هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.

 

وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمي بميداني رابعة العدوية والنهضة رفضًا للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

كما تواصل محكمة جنح مستانف البساتين، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بالذكرى السادسة للثورة والتي تضم 4 من مناهضي الانقلاب العسكر بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتظاهر دون إخطار حيازة منشورات.

 

أيضًا تواصل المحكمة العسكرية بأسيوط جلسات  محاكمة 8 من مناهضي الانقلاب العسكري بزعم اقتحام سنترال دير مواس والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

 

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضي العسكر المستشار محمد شيرين فهمي، جلسات قضية أحداث عين شمس والمعروفة إعلاميًا بمقتل الصحفية ميادة أشرف والتي تعود لتاريخ 28 مارس 2014.   وتضم القضية الهزلية 48 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، بزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتجمهر، والتظاهر دون إخطار، والقتل العمد، والشروع في قتل.