تعرف على “السلمانيون الجدد”.. أذرع الأمير السعودي الشاب في الحكم

- ‎فيعربي ودولي

كتب- حسن الإسكندراني:

 

أذاع برنامج "السلطة الخامسة" الذي يقدم عبر قناة "دويتشه فيله" الألمانية، الجمعة، تقريرًا رصد فيه من أسماهم "السلمانيون الجدد"؛ الذين يشكلون أذرع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الحكم.

 

ووفقًا للتقرير، فإن أول هذه الأذرع هو "فرع العائلة"، والتي تتضمن شقيقه الأصغر خالد بن سلمان الذي يشغل منصب السفير السعودي في واشنطن بعد أن تم تعيينه في أبريل الماضي، بالإضافة إلى تركي بن سلمان، مؤسس صندوق استثمار “ثروات” ورئيس المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق المالكة لصحيفة “الشرق الأوسط".

 

وكذلك فيصل بن سلمان الشقيق الأكبر لولي العهد الذي يشغل منصب أمير منطقة المدينة المنورة، وأخيرًا عبد العزيز بن سلمان الذي عين وزير دولة لشؤون الطاقة في أبريل 2017.

 

وبحسب التقرير، فإن الذراع الثاني لولي العهد السعودي هي "دائرة التكنوقراط"، ويأتي على رأسها المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني وهو مهندس الحملات الإعلامية للنظام الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، بالإضافة إلى وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح الذي شغل سابقًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو”.

 

وهذه الدائرة أيضًا تضم اللواء الركن أحمد عسيري، المستشار العسكري لـ”ابن سلمان” وشغل حاليًا منصب نائب رئيس الاستخبارات العامة، بعد ان شغل منصب المتحدث الرسمي “عاصفة الحزم”. 

 

كما تضم هذه القائمة رئيس جهاز أمن الدولة المستحدث ومير عام المباحث الفريق اول عبد العزيز الهويريني، الذي كان مقربا من ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف بعد ان تأقلم مع الوضع الجديد بتدخلات أمريكية.

 

ومن ضمن هذه الدائرة، يأتي ياسر الرميان المستشار المالي لـ”ابن سلمان” والذي يلازمه في جميع رحلاته، والذي يشرف على صندوق الاستثمارات العامة أحد أضخم صناديق الاستثمار الحكومية، بالإضافة إلى أحمد عقيل الخطيب رئيس هيئة الترفيه والتي أنشأها “ابن سلمان” عام 2016.

 

وأخيرًا، تضم هذه القائمة تركي الدخيل مدير عام قناة “العربية” والمستشار الإعلامي للملك سلمان بن عبد العزيز.